يسقط يسقط حكم العسكر

يسقط يسقط حكم العسكر

الثلاثاء، 29 يوليو، 2014

كيف قرأتُ << تيرانجا >> !

غلاف رواية تيرانجا


و أنت تقرأ تلك الرواية الممتعة، لا شك أنك ستمسك رأسك بين راحتي يديك ، أو حتى تذرف الدموع من هول تلك الفظائع التي ستقول لنفسك أنها يستحيل أن تحدث بذلك الشكل، لكنني أؤكد لك أن بعضها إن لم يكن جلها قد وقع بالفعل، وما أثار إعجابي هو الكيفية التي جعلنا الكاتب ننصهر بها في تلك الأحداث بحيث استطاعت التأثير فينا إلى تلك الدرجة.
<<  تيرانجا >> تلك الرواية التي تدور أحداثها في حقبة زمنية من التاريخ الموريتاني القريب - الأليم – استطاعت فور وصولها للسوق الموريتانية أن تزاحم أفضل المؤلفات و أن تجد لها مكانا ثابتا في المكتبات المنزلية، كيف لا وهي تضع بين أيدينا تاريخا طُمس و يراد لنا ألا نعرف عنه أي شيء.
 <<  تيرانجا >> التي بمجرد أن تبدأ في قراءتها تشدك بعنف بحيث تلتهم صفحاتها بنهم شديد الواحدة تلو الأخرى ، تأخذك أحداثها بين مشهد و آخر، تارة تضحك و أخرى تبكي، و أخرى تجد نفسك عاجزا عن المتابعة حتى تسترد جزءا من روحك التي فاضت و أنت تتصور كيف فاضت روح ذلك الشيخ الذي سقط تحت ضربات الغوغاء بعصيهم الكئيبة وبناته اللائي تحتوينه محاولات حمايته من الروح الشيطانية التي ركبت أولائك الأوغاد. أم ذلك الطفل البريء الذي رمي في حوض الماء وتلك الأسرة الذليلة التي لاتجد من القوة ما تستطيع به إنقاذه من مصير محتوم على أيدي لا ترحكم يحركها نهم للدماء لا يتوقف.
كم هي قاسية وممتعة في نفس الوقت تلك الرواية، رواية تستطيع أن تدخلك نوبة من الضحك الهيستيري، فحين تتخيل وضع سائق وسيلة النقل العمومية تلك " الباص " وهو يحاول أن يجنب نفسه مصيرا محتوما ، حينما يجيب الرجل الذي اتجه نحوه ( حَرْطًانِي حكْ ، أَصِلْ حَرْطَانِي ) لإثبات موريتانيته التي لا نقاش فيها  ، في ذلك الموقف بالذات ستضحك رغم تلك المآسي التي عيَّشتْكَها الأحداث المتداخلة.
تبقى رواية <<  تيرانجا >> الوحيدة التي تجرأت على الغوص في موضوع خطير وشائك ولا تزال ارتداداته تخلق الكثير من الإحتكاكات بين ضحايا تلك الأحداث و السلطات الموريتانية ولم يخشى الكاتب من إثارة موضوع لا يزال الخوف يمنع الكثير ممن عايشوه أن يقدموا شهاداتهم حوله مهما كانت درجة حيادية تلك الشهادات ، ليقدمها لنا الكاتب في شكل رواية تعتبر من أروع ما كتب في هذا الصنف من الأدب حسب وجهة نظري المتواضعة.

الاثنين، 28 يوليو، 2014

بين دينين !



هل نحن في طريقنا " للدوعشة " ؟ ، من " داعش" ، أم نحن في صدد أن يصبح عندنا دين الشعب ودين والغوغاء ؟ ، بالمختصر المفيد هل سنصبح بين دينين ؟ دين الذبح ، قطع الرأس أو قطع الأيدي ، أو أحد أعضاءك التي وهبك الله دون سؤال أحد ، لكن قبل ذلك كيف أصبحنا نتساءل ونتخوف ممن يهددوننا في ديننا أو لنقل في حياتنا بشكل عام ؟  ، في المقابل لدينا دين التسامح والحرية واحترام الآخر ، دين يكفل لك معتقدك وتوجهك ، بالمختصر أيضا دين يسمح لك بأن تعيش حياتك كما تريد.
هذه التساؤلات الغربية في نظر البعض والمشروعة تماما في نظري ألحت علي و أنا أطالع بين الفينة والأخرى صور الذبح والتقتيل والتهجير باسم الدين ، وأي دين يقبل بهكذا أفعال ، سوى أن يكون دين الغوغاء ؟.  العراق ، سورية ، ومناطق أخرى كثيرة أنبتت رؤوس الشياطين ، شياطين الدم الذي سال دون رحمة ، فقط ليتلذذ به  بعض المنحرفين " الشواذ " .
دعوني أسقط هذه الظاهرة على بلدي موريتانيا ، في نهاية سنة 2003 عمد الدكتاتور السابق معاوية ولد سيد احمد الطائع إلى إغلاق المعهد السعودي بحجة أنه صار مهدا لتخريج  دفعات من الإرهابيين أو لنقل المتشددين الجدد ، أغلق المعهد ، وبعد سنوات بدأنا نكتوي بنار القاعدة ، ثم جماعات دينية رجعية ، وبعد ذلك أصبح أئمة المساجد يميلون أكثر للنموذج السعودي " هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" ، والحقيقة أن المطالبة بهذه الهيئة المثيرة للجدل والتي ستكون الرقيب عليك بدل ذاتك ، بدل ضميرك ليست الا تعبيرا عن النظرة الأبوية القديمة التي تقول بقصورنا العقلي والديني والحاجة الماسة الى توجيهنا كحيوانات برية شديدة الخطورة.
الدين لله، بالمفهوم المبسط ، لقد خيرنا بعد أن تم ايضاح كل شيء " من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر " فهل بعد ذلك تنصب علينا هيئة لترينا كيف نتصرف ؟

خارج السياق، المنكر هو ما يقوم به ساستنا ، نهب ثرواتنا و قتل الفقراء بإفقارهم ، بل قد يشترك من يريدون النموذج السعودي في عملية القتل البطيئة هذه ، بسكوتهم بل واشتراكهم المباشر في سرقة أموال الفقراء وتلميعهم لصورة الدكتاتور ليراه الفقراء الحاكم بأمر الله .

السبت، 7 يونيو، 2014

إهدار دم الحقوقية آمنة بنت المختار والشباب "المسقف" والمهزلة الإنتخابية (منشورات فيسبوكية)

المنشور الذي أهدر فيه ولد داهي دم المناضلة الحقوقة

© آمنة بنت المختار تلك المناضلة الشامخة دوما ، لن يرهبها تهديد بعض المرجفين أبطال غزوة سامسونج المهزومين نفسيا، كانت أول معرفة لي بالمناضلة حينما اتصلت بها لتحل علينا ضيفة مكرمة في ملتقى 21 أغسطس (آب) الثقافي ، لم تبد أي تلكأ في الحضور بل اعجبتها الفكرة وحضرت وكان من المحزن أن تقص علينا مآسي يعيشها القصر الموريتانيين في دولة "مسلمة" إنسان مثلها يبذل الغالي والنفيس دون استثناء لن يضرها كيد المعتدين، سيري إلى ما نذت نفسك من أجله وسيبقى أتباع السعودية المتخلفين يتجرعون سموم أحقادهم، هؤلاء المرضي الذين اعتبروا الكلام الموجه لهم وكأنه موجه للرسول (ص) حاشاه من أن يمثله مثل هؤلاء الأغبياء.
© تتصاعد الآن أصوات تكفيرية - كفانا الله شرها - يجب أن يتم التعامل معها والا فانها ستكون فيروسا يصعب علاجه مستقبلا.
© استخدام ممتلكات الدولة في المهزلة من طائرات وسيارات واعلام واستخدام موظفي الدولة لشغلهم عن مهامهم الإدارية - المهملة أصلا- ثم الكذب المفضوح وغير ذلك من "الفيافي" لا يكون إلا في #انتخابات_الحفار
© أقبل منك عندما تدعم من يستحق الدعم
لا من يحيط به المفسدين ، بل أعظم المفسدين، و أنت من أنت ؟
ألست شابا مثقفا متعلما أو هكذا المفروض؟ ، ألا ترى حال المستشفيات ، الطرق "المرقعة بين كل مترين أو ثلاثة" سياسة اقتصادية فاشلة، أسعار ترتفع باستمرار، لا تدخل للدولة الا لحماية التجار، أنت إيه ؟ حمار يعني؟ أكرمكم الله،
ثم هل ترضى لنفسك و أنت خريج من الجامعة من جامعات المغرب، فرنسا ، أمريكا، من كل بقاع الأرض، ألا تستحي من دعم من لا شهادة له بالمرة، أنت إيه؟ يعني لا كرامة لك ، يا أخي استحي على نفسك ولو قليلا.
أتف اعل ذ النوع من مثقفي فظمه
#شباب_ألم

الاثنين، 2 يونيو، 2014

دستورنا (إلِّ ما نافقْ ما يْوافقْ )


النفاق، النفاق السياسي، الإجتماعي ، النفاق في العمل،  أي نوع من أنواعه شئت ستجده في موريتانيا، لكن أخطره وأشده فتكا هو النفاق السياسي، ومن أشد أشكاله نفاق المثقف للسياسي ، فهو عندما ينافق، فإنه يقوم بذلك عن مقدرة ، عن جدارة في النفاق لا تضاهى أبدا، فمن البديهي أن المثقف "المزيف" يستطيع التأثير في صانع القرار، رئيس ، وزير، مدير وهلم جرا، وفي النهاية الضحية هو المواطن الضعيف، والكارثة أنه لا تبدو في الأفق نهاية لهذه الظاهرة المشينة، خاصة في ظل غياب القانون الذي يبرر به البعض سلوكه حين يقول ( إن ما لم تستطع الحصول عليه بالقانون فلا مانع من أي طريقة أخرى) والحقيقة أن الطرق الأخرى تنحصر بالضرورة بالنسبة له في الخنوع للمتنفذين وأصحاب الجاه (شيوخ القبائل) مقابل التخلي عن المبادئ والأخلاق، واتخاذ النفاق مطية للحقوق، في حين أن المقولة هي " الحق ينتزع ولا يعطى"  ناهيك عن النفاق من أجل الحقوق. إذا كونك عجزت عن نيل حقك بالطرق المشروعة فهذا لا يبرر لك اتباع طريق آخر غير أخلاقي ويعلي من شأن المفسدين وصناع القرار ، فتراهم وكأن مناصبهم ووظائفهم من ملكهم الخاص يعطون منه أو يمنعون على هواهم – قبحهم الله- في حين أنه لك ولي ولغيرنا من عامة هذا الشعب المنافق، فإلى أي حد سنستمر في النفاق من أجل الحصول على أشياء تخصنا.

استمرار الخنوع للأنظمة المفسدة مثل نظام الجنرال (محمد ولد عبد العزيز) ليس إلا مباركة لبقائكم مكبلين، أما أن تخرجوا في مبادرات لدعمه في حين أنكم غارقون في وحل المآسي والويلات فذلك الغباء بعينه. وأما أن نجعلها دستورا حياتيا يوميا حين نقول (إلِّ ما نافقْ ما يْوافقْ ) فذلك يعني – للأسف الشديد –سباتا اجتماعيا طويلا.

إقرأ أيضا

مجــــــــــــــــــتمع تــــــــــــــحت الصـــــــــــــفر


الأحد، 1 يونيو، 2014

ندوة علمية لمناقشة كتاب " لمعلمين والإحساس بِبَطر الحق وغمط الناس" رؤية لمجتمع اكثر إنصافا

ولد اشدو من اليمين ، رئيس "إنصاف" ،الكاتب والوزير السابق محمد ولد امين، المعقب

لم يعد سرا القول إن المجتمع الموريتاني أصبح يشهد حراكا إجتماعيا متزايدا من قِبل الفئات الإجتماعية المهمشة مثل "لِحْرَاطِينْ  و لِمْعَلْمِينْ" و يحمل لواء هذا الحراك منظمات حقوقية مثل " حركة الحر و إيرا ثم حركة إنصاف" ، كل هذا النشاط الذي يدخل في إطار تحريك الساحة الإجتماعية المعقدة تفاوتت الآراء حوله خصوصا من قبل الفئات الأخرى، وتأخذ هذه الآراء المختلفة مستويات من الحدة والليونة وتصل في بعض الأحيان إلى التخوين والإتهام بالعمالة للخارج.
في إطار هذا كله حضرت اليوم لندوة علمية نظمتها منظمة " إنصاف" المدافعة عن شريحة لمعلمين لنقاش كتاب تحت عنوان " لمعلمين والإحساس بِبَطر الحق وغمط الناس" لمؤلفه المقيم بالخارج " محمد غالي محمد المختار سيدي القريوزي" هذا الكتاب الذي تناول عناوين عدة  مثل معنى كلمة لمعلمين وسبب الإعتداء – المعنوي - عليهم،ونماذج من هذا الإعتداء، التي سماها المؤلف (نماذج من الإعتداءات التي ألصقها البيظان بإخوانهم لمعلمين)، هذه الندوة التي حاضر فيها كل من الأستاذ والوزير السابق " محمد ولد امين" وكذا المحامي الأستاذ " محمدن ولد اشدو" بالإضافة لرئيس منظمة إنصاف وأحد مقدمي الكتاب ومعقب على المحاضرين.
رئيس منظمة إنصاف أحمد  ولد السالم قال ( إن قول الحق في مجتمعنا ضريبة ولكنها أدنى من السكوت على الباطل و أن  الدفاع عن فئة من المجتمع ليس ترفا فكريا بل هو عملٌ مضنٍ، و هو واجب  دينيٌ وأخلاقيٌ يمليه الضمير ويصب في صف الوحدة الوطنية "التي يعتبر" المساس بها خطا أحمر ، لكن الوحدة الوطنية - بالنسبة له-   لن يستقيم حالها  إلا على المصارحة والمصالحة بما يشعر الناس بالمساواة أمام القانون لتتؤسس دولة العدل والإنصاف، لكن العجيب أن يحاول المجتمع الإبقاء على الكثير من العادات والتقاليد المتعارضة مع الدين ومع  القانون الإنساني ) ، و أضاف مستدركا ( إن شريحة لمعلمين جزء من مجتمع البيظان إذ تتقاسم معه العادات والتقاليد والدين بغض النظر عن مصدر قدوم فئات هذا المجتمع أصلا).
الوزير السابق محمد ولد أمين أعرب عن سعادته  بانتهاه القابلية للإستغلال مركزا على أن اضطهاد لمعلمين امتداد لمجتمع الكاست الذي منع الشعوب الإفريقية من إحداث ثوراتها والتغلب على هذه التابوهات التي تحيل دون تقدمها مضيفا أننا  أمام جريمة لا مرئية،ولابد أن يكون المعني على مقدرة لاتخاذ زمام المبادرة لرفع الظلم عن نفسه.
وقال إن  السبب المتمثل في شيطنة لمعلمين – حسب فهمه الخاص -  ليس عائدا إلى مهنة الحدادة التي يمتهنونها  بل أعاده  للدور السياسي الذي كانوا يلعبونه في القبيلة ، إذ كانوا يمارسون  دور حامي الأسرار، دور المربي لابن شيخ العشيرة ، حامل الرسائل، حاجب السلطان بصفة عامة وكما نسميه اليوم مدير الديوان ، كل هذه الأدوار جعلته مستهدفا من المجتمع القبلي حينها الشي الذي تم توارثه إلى اليوم ، و هو بذلك لا يعزي سبب التهميش لا للفنون ولا لأعمالهم المختلفة بشكل عام.
المحامي محمدن ولد اشدو قدم ملاحظات حول الكتاب نفسه، ثم أضاف أن القضايا العادلة هي التي توافق الشرع والقانون والقيم مضيفا أن  الخصومات و الخلافات بين الإخوة تحل بالحوار والنقاش لا بالصراع ومهاجمة البعض للآخر، كما  ينبغي للمثقفين الحقيقيين الوقوف مع هذه الفئة وتبيان الجانب الإيجابي فيها وهو كثير حسب قوله وعلى فئة لمعلمين بدورها النظر  إلى الأمام ولا تنظر للخلف وأن تتخلص من عقدة الدونية.
 المعقب على ود امين وولد اشدو الأستاذ محمدن ولد محفوظ قال بعد وجوب تترك الأمر للضحية بل على المثقفين والعلماء رفع الظلم عن المظلومين، ومن جهة أخرى قال إن  التاريخ والثقافة صمما على مقاس خاص وهو للطعن في بعض الفئات مثل لمعلمين، فالمثقفين والكتاب لا يلتزمون بالدقة والحياد.
و أضاف أن قيمة الكتاب تتحدد بالمقارنة مع العديد من الإصدارات التي أهملت دور لمعلمين ، هذه المؤلفات التي ربما لم تتجاهل لمعلمين فحسب بل  و تهكمت وسخرت منهم وهو أمر و أقسى و أضاف أن الأعداء الحقيقيون للوحدة الوطنية هم أولائك الذين ينتقدون الأصوات الحقوقية المتصاعدة ويتذرعون في ذلك بالسلم الاجتماعي الذي بات لعبة مكشوفة إنما يتبناها البعض تباكيا ربما على زمن السيبة.
المقدم للكتاب أبي إبراهيم سيدي محمد بن أحمد فال القلاوي الشنقيطي قال إن  من يظلمون الشرائح إنما يظلمون أنفسهم والمطالبين بالإنصاف هم الرشداء والأكثر حرصا على مصلحة غيرهم.

يمكن أيضا مطالعة
محاضرة بعنوان دور الصناع التقليديين (لمعلمين) في المقاومة الموريتانية 
ندوة لحراك لمعلمين بعنوان " الإسلام والعدالة الإجتماعية" 

















الجمعة، 16 مايو، 2014

إرهاب حين يضربنا جهاد حين يضربهم


أصبحت كلمة الإرهاب شائعة الإستخدام خصوصا مع بداية القرن الجديد وبداية الحروب الأمريكية ضد ما تسميه الإرهاب، إلا أن هذا المصطلح أخذ تفاسير شتى ، فكل يستخدمه لحاجة في نفسه، حينما لا يجد مدخلا أو نصا قانونيا يُدرج تحته أي نازلة قانونية جديدة إن صح التعبير، فحسب موسوعة ويكيبيديا يعتبر الإرهاب حسب  القانون الجنائي " .. أنه بالإضافة إلى تعريفات مشتركة للإرهاب ، يشير إلى تلك الأفعال العنيفة التي تهدف إلى خلق أجواء من الخوف، ويكون موجهاً ضد أتباع "مذاهب" دينية وأخرى سياسية معينة، أو هدف أيديولوجي"، لكن ما يهمني هنا ليس السعي خلف إيجاد تعريف جامع مانع له بل محاولة إبداء الرأي حول ما نعتبره كموريتانيين إرهابا وما نعتبره جهادا مشروعا ضد الغربيين "الكفار" حسب المصطلح العامي المتداول.
هذا الموضوع يحيلنا مباشرة إلى المعتقلين السلفيين في السجون الموريتانية حيث يجهل لحد الساعة المكان المتواجدين فيه وظروفهم الصحية، خصوصا بعد وفاة أحدهم خلال الأسبوع الماضي، ووضعية هؤلاء السجناء بطبيعة الحال غير إنسانية ويجب التعامل معها حتى ينال هؤلاء السلفيين ما يكفله لهم القانون بشكل كامل، كل هذا دون النظر إلى الموقف العام منهم والذي يختلف من شخص لأخر، فهناك من يراهم إرهابيين يجب التعامل معهم بحذر – وهذا ليس مبررا لظروف اعتقالهم الحالية-  في حين يرى البعض الآخر عكس ذلك قياسا للعقلية الموريتانية التي تراهم مجاهدين في سبيل الله.
موقف بعض الموريتانيين هذا تجلى أساس إبان هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابية والتي راح ضحيتها آلاف المواطنين، فتجد من بينهم من فرح لهذا الهجوم معتبرا إياه ضربا للكفار بل هناك من أصّل له في القرآن الكريم من خلال الآيتين الكريمتين (109-110) من سورة التوبة ، وتفسير هتين الآيتين معروف على كل حال. هجمات القاعدة هذه خلقت لها قاعدة شعبية بدأت تتسع وهو ما نتج عنه وجود القاعدة في المنطقة وضرباتها المتعددة في موريتانيا دون أن ننسى الخلايا التي كانت موجودة أصلا والتي كانت توجه هجماتها أساسا ضد الجزائر لأسباب معروفة للجميع.
ما أريد الإشارة إليه أن بعض الموريتانيين  خصوصا من خريجي التعليم المحظري – كارهي الغرب بالدرجة الأولى – يعتبرون هجمات القاعدة ضد الغرب عمليات جهادية ويتعاطفون مع منفذيها في غالب الأحيان، فالمبدأ الأساسي عندهم هو قتل " النصارى والكفار" وهذا هو العمل البطولي الذي تقوم به القاعدة بفروعها المختلفة ، لكنهم في نفس الوقت يسجلون تناقضا صارخا في تعريفهم للإرهاب، فهو إرهاب حين يضرب مصالح موريتانية ولكنه جهاد حين يضرب غربيين مهما كانت دولهم، هذا التناقض الواضح لا يثير لديهم أي تسائل بل هو من المسلمات بالنسبة لهم ، لكن الإرهاب إرهابا أينما حل ، وهذا ما يجب وضعه في الحسبان ، والمفارقة إننا حصدنا نتيجة  ازدواجيتنا هذه وقد تمثل ذلك من خلال الهجمات الإرهابية التي تعرض لها جنودا موريتانيين في الشمال (تورين) وكذلك السيارة التي اعْتُرضت في الرياض، كل هذه العمليات وغيرها راح ضحيتها موريتانيين أو كان سيكون لها ضحايا لو وقعت وفي كلتا الحالتين نكون قد حصدنا نتيجة تعاطفنا مع القاعدة ومع الإرهابيين بشكل عام.
هذه الإزدواجية أيضا عن طرح السؤال التالي على أنفسنا ، لم يهرب كل إسلامي سياسي أو غير متسيس إلى الغرب كلما تعرض لمضايقة في دولته الإسلامية؟ لم لا يبحث عن الملجأ في دولته ؟ أليست الدول التي توفر له الحماية دول كفر ؟ أليست هذه ازدواجية فجة؟ هذه الوضعية بالضبط وقعت لسياسيين موريتانيين حينما تعرضوا لمضايقة شديدة فلم يجدوا إلا الغرب كملجأ لهم ومن المعروف أن قاعدتهم تتركز أساسا على كره الغرب وكل ما يتعلق به، وهم من يدعون في خطبهم على تدميره وفناءه دون تمييز حتى أو استثناء، والمعروف أن مسلمي بعض هذه الدول أكثر من سكان موريتانيا وحدها.
إذا الإرهاب لا دين له، ويجب عدم التعاطف مع مرتكبيه لأنهم ببساطة يشوهون الإسلام ويعطون الصورة الخاطئة عنه، وهذا التشويه هو ما يظهر بالضبط  من خلال جماعة "بوكو حرام" النيجيرية التي تختطف فتيات من أيام وقد أرغمتهن على ارتداء خرق ملونة معلنة دخولهن للإسلام كرها، في حين لا يرغم الإسلام الناس على دخوله عنوة.
 فكيف سينظر العالم إلى الإسلام من خلال هذه الجماعة الإرهابية ؟، أعرف أن جواب بعض المتزمتين سيكون وما همنا بالغرب ونظرته لنا ، ولكن ببساطة شديدة الإسلام دين يرنو للعالمية وليس خاصا بكَ أو بكِ  حتى لا تهتم أو تهتمي برأية الغير له، الإسلام رسالة  تسامح، الإسلام تعامل عادل مع الغير، الإسلام احترام لخصوصيات كل ديانة و قومية مهما كانت ووسيلته الإقناع لا بالعنف لا بالتفجير.


الثلاثاء، 13 مايو، 2014

مبادرات جماعية وشخصيات ووجهاء وشباب يدعمون الجنرال


كنت قد كتبت قبل هذا المنشور الذي يحصي عدد المبادرات الداعمة لترشح الجنرال حتى اليوم (13-05-2014) مقالا عن كنه والهدف من هذه المبادرات، أما هذه التدوينة فتأرشف للشخصيات والمسؤولين الذين بداوا التطبيل والتزمير ، أريد من خلال هذه المبادرات البالغ عددها 30 مبادرة وتجمع ومنسقية أئمة مساجد ونواب و أساتذة جامعيون وشخصيات عامة وشباب وقبائل أن أسجل هنا "كيف طبلوا وزمروا للجنرال حتى لا ينقلبوا (بعضهم) غدا ليقول لم أدعم الجنرال ...إلخ".
هذه اللائحة مرشحة للزيادة مع كل يوم يمضي قبل حلول أجل المسرحية التي يزعم النظام القيام بها، لذا سجلوا معي ، ولننتظر المستقبل.


الرقم
عنوان التدوينة
الرابط
1
مبادرة الوفاء:تدعو لرص الصفوف لإنجاح ولد عبد العزيز (صور)

2
واد الناقة: إنطلاق مبادرة الأمل لدعم الرئيس محمد ولد عبد العزيز


3
واد الناقة : تظاهرة حزبية لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز (تغطية مصورة)


4
نواب مقاطعة لعيون يطلقون مبادرة لدعم ترشح ولد عبد العزيز للرئاسيات (صور)


5
مبادرة مواصلة الوفاء للرئيس محمد ولد عبد العزيز تطلق أنشطتها من بلدية لكصر بالعاصمة


6
أنواذيبو... منت بلعمش تقود مبادرة مؤيدة لترشح ولد عبد العزيز

7
تعبئة على مستوى مقاطعة المجرية لحشد الدعم لترشح ولد عبد العزيز


8
"إصلاح ذات البين" تطلق مبادرة لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز

9
وجهاء الحوض الغربي: دعم لا مشروط لترشح الرئيس عزيز


10
مبادرة "مع عزيز من أجل موريتانيا " تطلق حملة تحسيسية


11
اكجوجة/مبادرة دعم وتاييد للمرشح محمد واد عبدالعزيز ...فعاليات المبادرة.بالصورة

12
أساتذة التعليم العالي يدعمون ترشيح الرئيس عزيز لمأمورية ثانية "تقرير مصور"

13
الامارت": الحلم يتحقق" اول مبادرة من الخارج لدعم ترشح ولد عبد العزيز لمأمورية ثانية14-



14
الإمام محمد الأمين ولد الحسن يعلن دعمه لرئيس الجمهورية

15
مبادرة "إيفا" لدعم فوز عزيز تجتمع اليوم بمدينة العيون

16
" مبادرة أطر التعليم" تنظم أمسية لدعم إعادة ترشيح الرئيس محمد ولد عبد العزيز

17
باحثون وأساتذة يدعمون ترشيح ولد عبد العزيز لمأمورية ثانية
18
إمام مسجد الشرفاء ولد الحسن يعلن دعمه لولد عبد العزيز

19
مبادرة الوفاء لأطر بلدية عين أهل الطايع"تدعم ترشح ولد عبد العزيز
20
واد الناقة :أحمد ولد مولاي يقود مبادرة سياسية لدعم ترشح محمد ولد عبد العزيز

21
إعلان الانطلاقة الفعلية لعمل مبادرة “النجاح لدعم ترشح الرئيس محمد ولد عبد العزيز” لولاية ثانية من فندق وصال بانواكشوط

22
ابنة قائد الدرك تطلق مبادرة دعم لولد عبد العزيز


23
شباب "كنوال" يعلن عن مبادرة لدعم الرئيس الموريتاني


24
فدرالية حزب الاتحاد في "اينشيري" تنظم أمسية سياسية دعما لترشح ولد عبد العزيز


25
مبادرة شبابية تطالب ولد عبد العزيز بالترشح لمأمورية ثانية(صور)


26
النائب محمد ولد كلاي يشكل مبادرة لدعم ترشح ولد عبد العزيز

27
بوبه ولد خالد يطلق مبادردة لدعم ترشح رئيس الجمهورية


28
بئر السعادة : ميلاد مبادرة لدعم الرئيس محمد ولد عبد العزيز

29
الوزير الأمين العام للرئاسة يقود مبادرات في كوركول لترشيح ولد عبد العزيز

30
سلامه ولد عبد الله: لابد من رد الجميل


Follow by Email

رأيكم يهمني

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

ترحيب

√مدونةالرأي الحر√

السلام عليكم زوار مدونتي الكرام أتمنى أن تنال إعجابكم كما أتشرف بترككم لتعليقاتكم

blogtopsites'