الثلاثاء، 17 يناير، 2012

الحياد يمنع صحراء ميديا من تناول موضوع حقوقيي ايرا !!!


يقول كاتب مصري في جريدة الأهرام بتاريخ 24\8\2005 ، نظن انه في مناخ العولمة وانطلاق ثورة المعلومات والإعلام وتكنولوجيا الاتصال بهذا الزخم وقوة التأثير وحرية العمل والقول والبث، سقطت مفاهيم كثيرة عن مهمة الإعلام ودور الصحافة، فضلا عن مفاهيم الحياد والانحياز.. فها هي الفضائيات وشبكات المعلومات الدولية “الانترنت” وملايين المواقع المتاحة عليها، وأجهزة الاتصال الحديثة، تضخ معلومات وأخبارا وآراء وتحليلات لا حصر لها ، أما القادم فهو أكثر وأضخم وأخطر.
اليوم يكثر الحديث عن الحراك الإعلامي النشط الذي تتبعه الحركة الحقوقية (ايرا)، وحول قضايا اجتماعية تمس  حياتنا اليومية.
وفي الأيام الماضية شهدت الساحة الإعلامية الحرة  تغطية اعلامية موسعة للمعاملة اللاأخلاقية التي تلقاها ممثلوا ايرا اثناء محاولتهم الكشف عن حالة استعباد في عين فرب  والتي نفاها عناصر الدرك المتواجد في المنطقة، ومما يثير الشك حول الحياد الإعلامي الذي تنتهجه بعض المواقع المعروفة في البلد من امتناعها عن تناول هذا الخبر حتي من زاوية كونه استهانة بحقوق الإنسان التي من المفترض ان اي صحفي يحترم مهنته وعمله ان يبادر الي تغطية الخبر من باب الإنسانية علي الأقل .
فيمكن ان نقبل الموقف من المواقع الرسمية التابعة للدولة بحكم موقفها المعروف من المنظمة الحقوقية ومحاربتها الدائمة لها لكن ما لايعقل هو ان ترفض مواقع مشهود لها كصحراء ميديا عن تناول الموضوع لهو امر مستغرب، ويعزي البعض هذا التجاهل للموضوع بسبب خلاف -  ان جاز التعبير- سبق ان حدث بين رئيس ايرا ومؤسسة صحراء ميديا حول بعض الأمور التي حدثت في المناطق الداخلية التي يقطنها اصحاب هذه المؤسسة ، ومهما يكن من امر فإن الإعلام الحر والمستقل عليه مسؤولية ان يحترم فهم الناس العاديين علي الأقل في الأوضاع التي تمس حياتهم اليومية ، خصوصا في قضية باتت تشغل مساحة كبيرة علي مستوي الساحة المحلية (الفيسبوكية) وفي المواقع الألكترونية.
وفي الأخير تجدر الإشارة الي انه لم يلاحظ اي تشهير او سب  لمنظمة ايرا  من هذه المؤسسة  التي تتمتع بشعبية كبيرة في الأوساط المحلية.

ليست هناك تعليقات:

رأيكم يهمني

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

blogtopsites'