الأربعاء، 19 أغسطس، 2015

ديون موريتانيا الخارجية وبالوعة الجنرال محمد ولد عبد العزيز

الصوورة من  رسم الفنان التشكيلي خالد مولاي إدريس

أظهرت  بيانات حسب قاعدة بيانات البنك الدولي تطور الدين الخارجي الموريتاني بالدولار الأمريكي  External debt stocks, total US$ ) ) منذ سيطرة الجنرال محمد ولد عبد العزيز على السلطة بانقلاب عسكري على سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله إلى سنة 2013 ، وتظهر البيانات التطور الهائل في معدل الدين الخارجي الإجمالي حيث تطور من سنة 2007 إلى أكثر من الضعف بحلول 2013 ، وعلى الرغم من كونه دينا إجماليا إلا أن ما يتحمله النظام الحاكم بقيادة عزيز ينتظر أن يشكل حوالي  %70 إلى 80% من مجمل الدين، فقد أظهر  تقرير البنك المركزي الموريتاني لسنة 2013 مقارنة بين النسبة التي تتحملها الدولة الموريتانية من إجمالي الدين العام  حيث أنها تتحمل لسنوات  2011و 2012 و 2013 ما معدله 81.7% و 75.9 % و 73.9 على التوالي.

وتجدر الإشارة إلى أن الديون الخارجية ، خاصة من طرف مؤسستي بريتن وودز ( الصندوق والبنك الدوليين ) تعتبر الأكثر عرضة للسرقة والتحايل من قبل القائمين على الشأن العام، فما بالكم إذا كان نظام بقيادة انقلابي يمارس التجارة بشتى صورها ، حتى تلك التي يعاقب عليها القانون الدولي.

تطور الدين الخارجي الموريتاني بالدولار الأمريكي حسب قاعدة بيانات البنك الدولي
السنة
المبلغ بالأرقام
المبلغ بالأحرف
2007
1,719,474,000
مليارا وسبعمائة وتسعة عشر مليونا تقريبا
2008
2,000,567,000
مليارين تقريبا
2009
2,288,781,000
مليارين ومائتي مليون
2010
2,705,233,000
مليارين وسبعمائة مليون
2011
2,866,827,000
مليارين وثمانمائة مليون ونصف المليون
2012
3,352,237,000
ثلاث مليارات وثلاثمائة مليون
2013
3,570,463,000
ثلاث مليارات وخمسمائة وسبعون مليارا
جدول من إعدادي 






ليست هناك تعليقات:

رأيكم يهمني

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

blogtopsites'