الثلاثاء، 2 يونيو، 2015

حمامات جامعة نواكشوط ( فرع لكصر )

من المنتظر أن تكون الصروح العلمية ، خاصة الجامعات ، أحد أهم الأماكن نظافة وصيانة، لكن ذلك ليس هو الواقع في جامعة نواكشوط ، فرع لكصر، فليس من الممكن البتة أن تقضى حاجتك في حماماتها، قمامة ورائحة نتنة ودورة مياه في أسوء حال، ثم يراد لنا أن نصدق ان هناك نية لتعليم عالي متطور، مسألة لا يمكن تصديقها في ظل هكذا مشاهد في الفيديو أسفله.



video

ليست هناك تعليقات:

رأيكم يهمني

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

blogtopsites'