الجمعة، 2 أغسطس، 2013

وقفة أمام مبنى الأمم المتحدة تنديدا بمخطط "برافر"





مشروع برافر أو مخطط برافر - بيغن : قانون إسرائيلي أقره الكنيست يوم 24 حزيران/ يونيو 2013 بناء على توصية من وزير التخطيط الإسرائيلي إيهود برافر عام 2011 لتهجير سكان عشرات القرى الفلسطينية من صحراء النقب جنوب إسرائيل، وتجميعهم في ما يسمى "بلديات التركيز"، حيث تم تشكيل لجنة برافر لهذا الغرض. ويعتبر الفلسطينيون هذا المشروع وجها جديدا لنكبة فلسطينية جديدة، لأن إسرائيل ستستولي بموجبه على أكثر من 800 ألف دونم من أراضي النقب وسيتم تهجير 40 ألفا من بدو النقب وتدمير 38 قرية غير معترف بها إسرائيليا.
وبمناسبة النقاط المذكورة أعلاه نظم مجموعة من الشباب الموريتاني وقفة أمام مبني الأمم المتحدة في نواكشوط الخميس 01-08-2013  سلموه رسالة تنديد بالمخطط الاسرائيلي الذي يهدف الى تهجير آلاف الفلسطينيين من أراضيهم التي يستهدفها المخطط الجائر، وكانت دول عربية عدة قد شهدت مظاهرات في نفس الاطار تحت تحت شعار "برافر لن يمر " .
الوقفة التي نظمت الخميس تحت عنوان ""كي لا نعيش النكبة من جديد"  شهدت حضور مجموعة معتبرة من الوجوه الاعلامية والسياسية والمجتمع المدني وقد رددوا شعارات منددة بالمخطط معربين عن تضامنهم ومآزرتهم للفلسطينيين ضد هذا المخطط ، يذكر أن الوقفة حضرها عدد معتبر من الجالية الفلسطينية المقيمة في نواكشوط.
يذكر أن الاسلاميين المعروف عنهم تعاطفهم مع القضية الفلسطينية لم يسجل لهم حضور يذكر على الرغم من انتشار الاعلان بشكل كثيف على مواقع التواصل الاجتماعي و هو ما يطرح علامة استفهام حول  عدم المشاركة .
وقد أبدت الأمم المتحدة مخاوفها حول هذا المخطط من خلال اللجنة الأممية للقضاء على التمييز العرقي ، أما بخصوص الإتحاد الأروبي فقد أعلن عدد من أعضاء البرلمان الأروبي  قلقه الشديد حيال المخطط  

ليست هناك تعليقات:

رأيكم يهمني

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

blogtopsites'